ارتفاع عدد قتلى الانتفاضة التركية

قتل 21 شخصاً على يد جنود اردوغان في مظاهرات سلمية خرجت في تركيا حيث ثار الأكراد وعدد من المتضامنين معهم ضد الحكومة لعدم تدخلها لحماية الأكراد في كوباني، بينما فرضت السلطات التركية حظر التجوال في 5 أقاليم في البلاد، في أول إجراء من نوعه منذ أوائل تسعينيات القرن الماضي.

واحتدمت المعارك في الشوارع بين المحتجين العزل وشرطة اردوغان في أنحاء جنوب شرقي البلاد، الذي يغلب على سكانه الأكراد، وأيضاً في مدينتي اسطنبول وأنقرة، فيما تهدد الحرب في سوريا والعراق بانهيار عملية السلام الكردية الحساسة في الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي.
وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو للصحفيين في أنقرة إن 19 شخصاً قتلوا وأصيب 145 في أعمال شغب في أنحاء تركيا وتعهد بعدم تقويض عملية السلام في تركيا مع الأكراد نتيجة “الأعمال التخريبية” على حد وصفه.
غير أن وكالة أنباء دوغان قالت في وقت لاحق إن عدد القتلى ارتفع إلى 21.
وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق متظاهرين أحرقوا سيارات وإطارات.
وقتل 10 أشخاص على الأقل في اشتباكات في دياربكر، التي تعتبر أكبر مدينة كردية في جنوب شرقي تركيا، وتم تمديد حظر التجول المفروض فيها منذ مساء الثلاثاء ليوم آخر، غير أن مجموعات من المحتجين تحدت الحظر واشتبكت مع قوات الأمن الأربعاء.
وقتل آخرون في اشتباكات بين محتجين وأفراد من الشرطة في أقاليم موش وسيرت وباتمان في شرقي البلاد، وأصيب 30 شخصاً في اسطنبول.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s