الاندبندنت: الغرب يحافظ على صمته فيما تسقط ليبيا في الهاوية

صحيفة “الاندبندنت” تقول إن التدخل الأجنبي في ليبيا كانت نتائجه كارثية، وترى أن التدخل في ليبيا كما في سوريا، 
كان يفترض أن يكون هدفه دعم الديمقراطية.
    أكثرية الليبيين باتوا في حال أسوأ مما كانوا عليه خلال عهد الزعيم  معمر القذافي
رأت صحيفة “الاندبندنت” أن التدخل الأجنبي في ليبيا كانت نتائجه كارثية، وقالت “قبل ثلاث سنوات، قال دايفيد كاميرون لليبيين إن بريطانيا وفرنسا ستقفان معهم فيما ينشئون ديمقراطيتهم. اليوم، هي كلمات يريد أن ينساها. أكثرية الليبيين باتوا في حال أسوأ مما كانوا عليه خلال فترة معمر القذافي. المجازر تزداد وتجتاح كامل البلاد. الإعلام الغربي توقف إلى حد بعيد عن تغطية أخبار ليبيا. مهما كانت نوايا الغرب، بدت نتيجة التدخل الأجنبي كارثية. في ليبيا كما في سوريا، يفترض أن يكون هدف التدخل دعم الديمقراطية”.

وتابعت الصحيفة “لكن ذلك جرى بالتحالف مع الملكيات المطلقة في الخليج، التي لم تكن لديها أهداف مماثلة. قد يصار إلى القول إن التدخل الأجنبي يجلب دائماً الكارثة.. لكن العيب أن التدخل الأجنبي هو دائماً في مصلحة الدولة التي تتدخل”.

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s