سقوط ليبيا سيضرب دول مجاورة


 قالت مبعوثة الامم المتحدة الخاصة الى منطقة الساحل يوم الاثنين إن المحادثات الرامية لحل الأزمة في ليبيا توقفت وحذرت من خطر زعزعة الاستقرار في عدة دول بالمنطقة إذا لم تحل الأزمة على وجه السرعة.
وقالت هيروت جبري سيلاسي إن عدم الاستقرار في منطقة الساحل الواسعة جنوبي منطقة الصحراء الكبرى تفاقم بسبب الوضع الهش لحكومات المنطقة وتوسع نشاط الجماعات المتشددة.
وتوجد في ليبيا حكومتان تتنافسان على السلطة منذ أن سيطرت جماعة فجر ليبيا على طرابلس في أغسطس آب لتجبر رئيس الوزراء النيجري الجنسية عبد الله الثني على اللجوء لمدينة طبرق الشرقية الأمر الذي أثار مخاوف من نشوب حرب أهلية للسيطرة على احتياطي البلاد الهائل من النفط.
ومن المقرر عقد جولة ثانية من محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة هذا الأسبوع رغم أن الثني تعهد باستعادة السيطرة على طرابلس بالقوة.
وقالت سيلاسي خلال منتدى أمني أفريقي في دكار “في ليبيا تتسم العملية السياسية بالركود وتتواصل الاشتباكات بين الفصائل المختلفة.. إذا لم تحل الأزمة في ليبيا سريعا فان عدم الاستقرار سيجتاح عددا من الدول في المنطقة.”
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s