وفاة ابو انس الليبي بظروف غامضة في أمريكا

أعلن محامي القيادي في تنظيم القاعدة أبو أنس الليبي المتهم بالمشاركة في تفجير سفارتي الولايات المتحدة في إفريقيا سنة 1998، وفاته في مستشفى في نيويورك يوم الجمعة قبل أيام من بدء محاكمته.
وقال المحامي، برنار كلينمان، أن أبو أنس الليبي توفي في أحد مستشفيات نيويورك، موضحاً أن صحة موكله المصاب بسرطان في الكبد تدهورت إلى حد كبير خلال الشهر الماضي.
وكان أبو أنس واسمه الحقيقي نزيه عبد الحميد الرقيعي، على لائحة مكتب التحقيقات الفدرالي لأهم المطلوبين، عندما اعتقله عناصر من القوات الأمريكية الخاصة في عملية في أكتوبر 2013 في العاصمة الليبية طرابلس، وكان يفترض أن تبدأ محاكمة هذا القيادي المفترض في القاعدة ورجل الأعمال السعودي خالد الفواز في 12 يناير بشأن الهجومين على سفارتي الولايات المتحدة في كينيا وتنزانيا اللذين قتل فيهما 244 شخصاً وجرح أكثر من خمسة آلاف آخرين.
وأبو أنس الليبي الذي كان مصاباً بالتهاب الكبد سي، قال لمحكمة فدرالية في مانهاتن في أكتوبر الماضي أنه كان يقوم بإضراب عن الطعام عندما استجوبه رجال مكتب التحقيقات الفدرالي وأدلى بإفادة تدينه، واعتقل الليبي في الخامس من أكتوبر 2013 من أمام منزله في طرابلس على أيدي قوات خاصة أمريكية ونقل أولا إلى السفينة الحربية الأمريكية في المتوسط سان أنطونيو، لكي يتم استجوابه بدون وجود أي محام.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s