التايمز تتسائل: هل هولاند هو من دبّر تفجيرات "شارلي إبدو" في باريس؟


صحيفة أمريكية تكشف خطة الرئيس الفرنسي لإحتلال ليبيا


في تحليل رأي نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية كشفت عن خطة جديدة قد تُمّكن فرنسا من التدخل العسكري في ليبيا وخاصة في جنوبها.

لا زالتْ  تبعاتُ ما عرف بـ “الربيع العربِي” تنذِرُ بالكثير، وفقَ ما نشرته صحيفة “نيويورك تايمز الأمريكيَّة”، التِي تحدثت عن إمكانيَّة إعادة رسمِ المصالح الخارجية في بلدان الحراك، بصورة تفضِي إلى تقسيمهَا إلى عدَّة دوليَات، فِي أعقابِ ما عرفته من انقسَام، حُيَال حكَّامهَا الجدد، وهشاشة توافقهم مع بعض حسب ما نشرته الصحيفة .
حيث توقعتْ “نيويورك تايمز” أنْ ليبيا ستدفع بها النعرات القبليَّة إلى الانقسام إلى 3 دوليات، واحدة في الشمال الغربِي للبلاد، عاصمتها طرابلس، وأخرى في الشرق تتبعُ لبنغازِي، زيادة على دولة “فزان”، التابعة لسبها، التِي عرفت بالوصاية الفرنسية ما قبل عهد القذافي .
وترجحُ الصحيفة أنْ  يصبح الجنوب الليبي بأكمله جزءً من نفوذ فرنسا في شمال افريقيا، حيث استبقت فرنسا عمليات الاعتداء الذي وصف سريعاً بـ “الارهابي” في باريس دون أدنى تحقيقات, ببناء قواعد عسكرية لها في شمال النيجر قرب الحدود الليبية.
وتشير الصحيفة إلى امكانية تورط جهاز الاستخبارات الفرنسي التابع للرئيس هولاند في تفجيرات “شارلي إبدو” الساخرة في باريس , حتى يكسب الدعم الشعبي والرأي العام بالشارع الفرنسي للتدخل عسكريا في حربه على “الارهاب” في ليبيا, وهذا ما يعيد للأذهان سيناريوا أمريكا في أفغانستان.
ورأى محللو الرأي بأن التفتت وسلسلة الانقسامات الناجمة عن النزاعات والخلافات السياسية والقبلية في ليبيا، جعل من فرنسا تفكر جدياًّ في العودة الى ماضيها بليبيا, وهذا بالطبع سيعيد رسم خريطة الشرق الأوسط من جديد في صورة أكثر مأساوية منذ معاهدة “سايكس بيكو” في عام 1916 .
وجدير بالذكر أن هذا التحليل الذي ذكرته جريدة نيويورك تايمز نقلا عن مركز دراسات تابع لها.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s