فرنسا تكتوي بنيران من سلّحتهم في ليبيا


 داعش يقتحم حقل المبروك النفطي في الجفرة جنوب سرت


ذكرت مصدر نفطي في ليبيا اليوم الاربعاء ان مسلحين قاموا باقتحام حقل المبروك النفطي الواقع جنوب سرت وسط البلاد مساء امس الثلاثاء .
فيما ذكر مصدر دبلوماسي فرنسي مصرع اشخاص اثر الهجوم على حقل مبروك النفطي الليبي دون اي تفاصيل عن حجم الخسائر .
كما ذكرت مصادر إعلامية بأنَّ عناصر تنظيم داعش هاجمت حقل المبروك الذي تشغلِّه شركة توتال الفرنسية قرب الجفرة.
وفي ذات السياق المتحدث باسم المؤسسة الوطنية النفطية الليبية إن مسلحين اقتحموا الحقل النفطي وصرح المتحدث “اقتحم مسلحون مجهولون حقل المبروك الليلة الماضية” دون الإدلاء بالمزيد من التفاصيل.
وتقوم  المؤسسة الليبية وشركة توتال الفرنسية بادارة حقل المبروك الذي جرى إغلاقه عند وقف العمل في مرفأ السدر النفطي في ديسمبر بسبب اشتباكات مسلحة.
وذكرت  متحدثة باسم توتال “جرى إبلاغنا بتعرض حقل المبروك النفطي في ليبيا لهجوم مسلح يوم الاثنين ولا موظفين لنا بالموقع”.
وكانت  الشركة الفرنسية قد قالت بإنها سحبت موظفيها من موقع المبروك في 2013 ومن مواقع برية في ليبيا في يوليو تموز 2014.
يذكر أن فرنسا في أول من قصف ليبيا عام 2011 دعما للميليشيات المتمردة في شرق ليبيا, وكذلك قامت بتسليح بعض منهم في غرب البلاد
ونرى اليوم كيف تكتوي مصالحها في ليبيا بنيران هؤلاء.
Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s