الدكتور مصطفى الزائدي:نعم بعد التحتِ تحتُ !!


انهيار وشيك لمنظومة الاقتصاد !! وافلاس صار قاب قوسين او ادني!!
كثير يعتقد ان الامور في ليبيا وصلت مداها من الانهيار ، وان عمليات القمع الرهيبة التي تعرض لها الليبيون هي اقصي مايمكن ان يلحق بالبلاد والعباد ، لكن مرور السنين بين ان الاسواء كان دائما سيد الموقف ، فالاعتقال والتعذيب الوحشيي ،وتشريد السكان لم يكن خاتمة احقاد صناع المؤامرة ، فتفتت البلاد وانهارت الخدمات كليا ،وانعدم الامن تماما ، واليوم يخيم علي البلاد شبح الافلاس .. وما يعنيه من اثار مباشرة علي الافراد !!
لكل ذلك تزداد الحاجة الحاحا الي عمل وطني جاد ,لوقف الانهيار المتسارع لكل مقومات الحياة ، واني احذر من هول مجاعة قادمة, شبيهة بمجاعات العشرينات والثلاثينات والاربعينات من القرن الماضي!!
سيقول المتعصبون الفبرايريين ان تلك تهويلات بلا اسانيد ، لكن المختصين الاقتصاديين لديهم الخبر الاكيد ، وما تشهده ليبيا من ازمات ، وخارطة خطوط النار والجبهات، امر لم يكن حتي في الخيال ، فاصبح اليوم واقع الحال .
وقلبي علي وطني
د.مصطفي الزائدي

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s