الكشف عن صراعات وخطط الكبير بشأن الحفاظ على منصبه

طرابلس/ﺃﻛﺪﺕ ﻣﻐﺮﺏ ﻛﻮﻧﻔﻴﺪﻭﻧﺴﻴﺎﻝ ﺍﻟﻤﻬﺘﻤﺔ ﺑﺸﺆﻭﻥ ﺩﻭﻝ ﺷﻤﺎﻝ ﺃﻓﺮﻳﻘﻴﺎ أن محافظ ليبيا المركزي المقال ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﻳﺒﺪﻭ أنه ﻣﺼﻤﻤًﺎ ﻋﻠﻰ ﺗﺮﻛﻴﻊ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﻭﻫﻲ ﺍﻟﻤﺆﺳﺴﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺒﻌﺪ ﺍﻻﺳﺘﺮﺍﺗﻴﺠﻲ ﺍﻟﻔﻌﻠﻲ في البلاد .
ﻭأوضحت كونفيدونسيال ﺃﻥ ‏ﻫﺪﻑ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﺟﻪ ﺗﺸﻜﻴﻜًﺎ ﻣﺘﻨﺎﻣﻴًﺎ ﻓﻲ ﺃﺩﺍﺋﻪ ﻫﻮ ﺍﻟﺘﺸﺒﺚ ﺑﻤﻨﺼﺒﻪ، ﻣﻀﻴﻔﺔ ﺃﻥ ﻣﺤﺎﻭﻟﺘﻪ ﺍﻟﺘﻲ ﺭﻓﻀﻬﺎ ﻣﺠﻠﺲ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻣﺼﺮﻑ ﻟﻴﺒﻴﺎ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺇﻗﺎﻟﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳﻒ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻤﺼﺮﻑ، ﺗﻬﺪﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻭﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﻓﻲ ﻗﻄﺎﻋﻴﻦ ﺣﻴﻮﻳﻴﻦ ﻳﺪﺭﻳﻬﻤﺎ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﺑﺎﻟﻨﺴﺒﺔ ﻟﻼﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ.

ﻭبينت ﺃﻥ ﺍﻟﻘﻄﺎﻋﻴﻦ ﻫﻤﺎ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﺋﺪﺍﺕ ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ ﻟﻠﺒﻼﺩ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺗﻮﺟﺪ ﻓﻴﻪ ﺧﻼﻓﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﺎﺋﺪﺍﺕ، ﻭﺛﺎﻧﻴًﺎ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺘﻨﺪﺍﺕ ﺍﻻﻋﺘﻤﺎﺩﺍﺕ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺘﻢ ﻣﻦ ﺧﻼﻟﻬﺎ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻻﺳﺘﻴﺮﺍﺩ ﺍﻟﻤﺨﺘﻠﻔﺔ، ﺣﻴﺚ ﻳﻮﺍﺟﻪ ﺍﻟﺼﺪﻳﻖ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺗﻬﻤًﺎ ﺑﺄﻧﻪ ﻏﻴﺮ ﻋﺎﺩﻝ ﻓﻲ ﺗﻮﺯﻳﻌﻬﺎ ﻭﺇﺳﻨﺎﺩﻩ ﻟﺮﺳﺎﺋﻞ ﺍﻻﻋﺘﻤﺎﺩ ﺍﻟﺒﻨﻜﻴﺔ.
لافتة إلى ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺍﺗﻬﻢ ﻣﺤﻤﺪ ﺑﻦ ﻳﻮﺳﻒ ﺑـ ‏ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﻳﺔ ﻏﻴﺮ ﺳﻮﻳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭﺷﺮﺍﺀ ﺳﻨﺪﺍﺕ ﻏﻴﺮ ﻣﻀﻤﻮﻧﺔ، ﻛﻤﺎ ﺍﻋﺘﻤﺪ ﻋﻠﻰ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﻟﺪﻳﻮﺍﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﺔ.

ﻭأضافت ﻣﻐﺮﺏ ﻛﻮﻧﻔﻴﺪﻭﻧﺴﻴﺎﻝ بأﻥ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ ﺍﻟﺨﺎﺭﺟﻲ ﺷﻜﻚ ﻓﻲ ﻣﺼﺪﺍﻗﻴﺔ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺩﻳﻮﻥ ﺍﻟﻤﺤﺎﺳﺒﺔ ﻧﻔﺴﻪﻗﺎئلاً ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺼﺮﻑ ﺍﻟﻤﺮﻛﺰﻱ ﻋﻤﺪ ﺇﻟﻰ ﺗﺴﺮﻳﺐ
ﻣﻀﻤﻮﻧﻪ ﺇﻟﻰ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻹﻋﻼﻡ.

كما لفتت ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ‏ﻣﺠﻤﻞ ﺗﺤﺮﻛﺎﺕ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺗﻬﺪﻑ ﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﻗﻊ ﻟﻠﺤﻔﺎﻅ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺼﺒﻪ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﻣﺤﻤﺪ ﺷﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮﻡ ﻣﻦ ﺍﻟﺒﺮﻟﻤﺎﻥ ﻓﻲ ﻃﺒﺮﻕ ﻭﻣﻦ ﻓﺮﻧﺴﺎ.

مؤكدة على ﺃﻥ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺳﻴﺴﻌﻰ ﺇﻟﻰ ﺗﺠﺪﻳﺪ ﺩﻋﻢ ﺍﻟﺪﺑﻠﻮﻣﺎﺳﻴﻴﻦ ﺍﻹﻳﻄﺎﻟﻴﻴﻦ ﻭﺑﺮﻳﻄﺎﻧﻴﺎ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻟﻪ،و ﻧﻘﻠﺖ ﻋﻦ ﻣﺼﺎﺩﺭ تتحدث عن ﺇﻥ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺫﻫﺐ ﺇﻟﻰ ﺭﻭﻣﺎ ﻓﻲ 24 ﻳﻮﻟﻴﻮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺳﻴﻌﻮﺩ ﻓﻲ ﻧﻮﻓﻤﺒﺮ
ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ.
ﻭقالت ﻣﻐﺮﺏ ﻛﻮﻧﻔﻴﺪﻭﻧﺴﻴﺎﻝ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺪ ﻳﺘﻐﻴﺮ ﻫﻮ ﺃﻥ ﻭﺍﺷﻨﻄﻦ ﺗﺘﺠﻪ ﺇﻟﻰ ﺗﻐﻴﻴﺮ ﻣﻮﻗﻔﻬﺎ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ، ﻭﺃﻥ ﻣﺴﺎﻋﺪﺓ ﺍﻟﻤﺒﻌﻮﺙ ﺍﻷﻣﻤﻲ، ﺍﻷﻣﻴﺮﻛﻴﺔ ﺳﺘﻴﻔﺎﻧﻲ
ﻭﻳﻠﻴﺎﻣﺰ، ﺍﺟﺘﻤﻌﺖ ﻣﺆﺧﺮًﺍ ﺑﺸﻜﻞ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻠﻦ ﻣﻊ ﺍﻟﻤﺸﻴﺮ ﺧﻠﻴﻔﺔ ﺣﻔﺘﺮ ﻭﺟﺮﻯ ﺍﻟﺘﻮﺻﻞ ﻣﻌﻪ ﺇﻟﻰ ﺻﻔﻘﺔ ﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﻜﺒﻴﺮ ﺿﺤﻴﺘﻬﺎ.

كما كشفت ﻣﻐﺮﺏ ﻛﻮﻧﻔﻴﺪﻭﻧﺴﻴﺎﻝ ﻣﻦ ﺟﻬﺔ ﺃﺧﺮﻯ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﺒﻌﻮﺙ ﺍﻷﻣﻤﻲ ﻏﺴﺎﻥ ﺳﻼﻣﺔ ﺳﻴﺨﻀﻊ ﻗﺮﻳﺒًﺎ ﻟﻤﺴﺎﺀﻟﺔ ﺻﺎﺭﻣﺔ، ﺣﻴﻦ ﻳﻘﺪﻡ ﺗﻘﺮﻳﺮﻩ ﺍﻟﺴﻨﻮﻱ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺠﻠﺲ ﺍﻷﻣﻦ ﻳﻮﻡ 9 ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﻘﺒﻞ، ﻭﻫﻲ ﺧﻄﻮﺓ ﺇﻟﺰﺍﻣﻴﺔ ﻗﺒﻞ ﺗﺠﺪﻳﺪ
ﻣﻬﻤﺔ ﺑﻌﺜﺔ ﺍﻷﻣﻢ ﺍﻟﻤﺘﺤﺪﺓ ﻓﻲ ﻟﻴﺒﻴﺎ.

ﻭﻳﺄﻣﻞ ﺳﻼﻣﺔ ﺇﻛﻤﺎﻝ ﻋﻤﻠﻴﺔ ‏ﺍﻟﻤﺼﺎﻟﺤﺔ ﺍﻟﻮﻃﻨﻴﺔ ‏ﺑﺤﻠﻮﻝ ﺫﻟﻚ ﺍﻟﻤﻮﻋﺪ، ﺧﺎﺻﺔ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻟﻤﺆﺗﻤﺮ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﺍﻟﺠﺎﻣﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺟﺮﻯ ﺗﺄﺟﻴﻠﻪ، ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺗﺘﻀﺎﺀﻝ ﻓﻴﻪ ﻋﻠﻰ ﻧﺤﻮ ﻣﺘﺰﺍﻳﺪ ﺍﺣﺘﻤﺎﻻﺕ ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﺎﺕ ﻓﻲ ﺍﻟﺒﻠﺪ.

Advertisements

محطة الرويس تعود للعمل بشكل طبيعي

طرابلس/ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺗﻮﻟﻴﺪ ﺍﻟﺮﻭﻳﺲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺠﻬﺪ 220 ﻙ ﻑ، ﻟﻠﻔﺼﻞ ﺍﻻﺛﻨﻴﻦ الماضي ﻣﺎ ﺃﺩﻯ إﻟﻰ ﻗﻄﻊ ﺳﻠﻜﻴﻦ.
حيث أكد ﻣﺪﻳﺮ ﺩﺍﺋﺮﺓ ﺍﻟﺸﺆﻭﻥ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺑﺈﺩﺍﺭﺓ ﺻﻴﺎﻧﺔ ﺍﻟﺠﻬﺪ ﺍﻟﻔﺎﺋﻖ ﻋﺒﺎﺱ ﺍﻃﻠﻮﺑﺔ ﺃﻧﻪ ﺗﻢ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻻﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﺍﻟﻼﺯﻣﺔ، ﻭﺗﻜﻠﻴﻒ ﺍﺣﺪﻯ ﺍﻟﻔﺮﻕ ﺍﻟﻔﻨﻴﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﺑﺪﺍﺋﺮﺓ ﺧﻄﻮﻁ ﺍﻟﺰﺍﻭﻳﺔ ﻻﺟﺮﺍﺀ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺍﻟﻜﺸﻒ ﻭﺍﻟﺼﻴﺎﻧﺔ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺍﺳﺘﻤﺮﺕ ﻋﻠﻰ ﻣﺪﻯ 3 ﺍﻳﺎﻡ ﻣﺘﺘﺄﻟﻴﺔ ﺑﺪﺃت ﺍﻻﺗﻨﻴﻦ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻭﺍﻧﺘﻬﺖ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﺷﺪ ﺍﻻﺳﻼﻙ ﻳﻮﻡ ﺍﻻﺭﺑﻌﺎﺀ.

وأوضح اطلوبة أنه تم إﻋﺎﺩﺓ ﺍﻟﺪﺍﺋﺮﺓ إﻟﻰ ﻭﺿﻌﻬﺎ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻲ.

تعرف على هوية الإرهابي الذي قام بالهجوم على بوابة كعام

زليتن/ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﻳﺪﻋﻰ ﻋﻠﻲ ﺇﺑﺮﺍﻫﻴﻢ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺬﻳﺐ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻟﻴﺪ 1992 ﻣﻘﻴﻢ ﺑﺴﻮﻕ ﺍﻟﺨﻤﻴﺲ ﻣﺤﻠﺔ ﺍﻟﻤﻬﻨﺔ ﺃﺳﻄﻰ ﻃﻼﺀ .
انضم ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ كتيبة ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﺃﺑﻮﺭﻣﻀﺎﻥ ﺍﻟﺸﺮﺑﺠﻲ الذي ﺗﺮﺑﻄﻪ ﺑﻪ ﺻﻠﺔ ﻗﺮﺍﺑﺔ ﻛﻨﻴﺘﻪ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﺘﻨﻈﻴﻢ ﺃﺑﻮ ﻣﺤﻤﺪ ﺗﺎبعاً ﻟﻤﺠﻠﺲ ﺍﻟﻌﺴﻜﺮﻱ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﻭﺗﻢ ﺍﻟﻘﺒﺾ
ﻋﻠﻴﻪ ﺳﺎﺑﻘًﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ مليشيات ﺍﻟﺮﺩﻉ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ.
والجدير بالذكر ﺃﻥ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﻋﺒﺪﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺸﺮﺑﺠﻲ ﺍﻟﻤﻜﻨﻲ ﺑـ ﻋﻘﺎﺏ ﻗﺘﻞ ﻓﻲ ﻣﻮﺍﺟﻬﺎﺕ ﺑﻌﺪ ﻣﻄﺎﺭﺩﺗﻪ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﻏﺮﻳﺎﻥ، ﻭﻛﺬﻟﻚ ﻳﻌﺘﺒﺮ ﻣﻘﺮﺏ ﻣﻦ ﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﺍﻟﻤﺪﻋﻮ ﻓﻴﺼﻞ ﺯﻟﻄﻮﻡ ﻭﺍﻹﺭﻫﺎﺑﻲ ﻋﻠﻲ ﺍﻟﺪﺍﻟﻲ ﺍﻟﻤﺘﻮﺍﺟﺪﻳﻦ ﺍﻵﻥ ﻓﻲ ﻣﺪﻳﻨﺔ ﺍﻟﺨﻤﺲ ﻭﻫﻢ ﻣﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻳﻘﺎﺗﻞ ﻓﻲ ﺻﻔﻮﻑ ﺍﻟﺨﻮﺍﺭﺝ ﻓﻲ ﺳﻮﺭﻳﺎ.

داخلية الوصاية الغربية تعلن حالة النفير العام

طرابلس/ﺃﻋﻠﻨﺖ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮصاية ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﻨﻔﻴﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻭﺭفع ﺣﺎﻟﺔ ﺍﻟﺘﺄﻫﺐ ﻷﺟﻬﺰﺗﻬﺎ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﺇﻟﻰ ﺃﻗﺼﻰ ﺩﺭﺟﺎﺗﻬﺎ ﻣﻊ ﺃﺧﺬ ﺍﻟﺤﻴﻄﺔ ﻭﺍﻟﺤﺬﺭ.

كما ﺩﻋﺖ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍﺓ ﻓﻲ ﺗﻌﻤﻴﻢ عبر ﺻﻔﺤﺘﻬﺎ ﺍﻟﺮﺳﻤﻴﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﺇﻟﻰ ﺿﺮﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﻌﺎﻭﻥ ﻣﻊ ﺭﺟﺎﻝ ﺍﻷﻣﻦ ﺑﺎﻹﺑﻼﻍ ﻋﻦ ﺃﻱ ﺃﻋﻤﺎﻝ ﻣﺸﺒﻮﻫﺔ ﺃﻭ ﺧﺮﻭﻗﺎﺕ ﺃﻣﻨﻴﺔ، ﻣﺆﻛﺪﺓ ﺃﻥ ﺍﻷﻣﻦ ﻣﺴﺆﻭﻟﻴﺔ ﺗﻀﺎﻣﻨﻴﺔ ﻟﻤﺤﺎﺭﺑﺔ ﺍﻹﺭﻫﺎﺏ.

نقابة المعلمين تدعو كافة المعلمين بالبلديات تنظيم وقفة احتجاجية كبري

طرابلس/ نددت نقابة المعلمين بقرار ما يسمى وزير التعليم إجراء إمتحانات لكافة المعلمين.

واوضحت الوزارة بأن القرار لا يستند على القواعد المهنية والقانونية، معربة عن رفضها الشديد لقرار الوزارة الذي وصفته بالباطل.

وطالبت النقابة كافة المعلمين بعدم الإستجابة للقرار، داعية جميع معلميها بالنقابات البلديات أن تكون لهم وقفة احتجاجية كبري أمام مقر وزارة التعليم بحكومة الوصاية الغربية يوم الأحد القادم.

إليكم حقيقة إختطاف البشير

طرابلس/ فند ما يسمى بوزير ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ الوصاية الغربية ﻋﻤﺮ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﺍﻷنباء ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻭﻟﺔ بشأن ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻪ.

حيث طالب البشير ﺗﺤﺮي ﺍﻟﺪﻗﺔ ﻗﺒﻞ ﻧﺸﺮ ﻣﺜﻞ ﻫﺬﻩ الأنباء.
ﻭﺗﺪﺍﻭل ﻋﺪﺩ ﻣﻦ نشطاء ﻣﻮاﻗﻊ ﺍﻟﺘﻮﺍﺻﻞ ﺍﻻﺟﺘﻤﺎعي
ﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ نبأ إﺧﺘﻄﺎﻑ ﺍﻟﺒﺸﻴﺮ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺟﻤﺎﻋﺔ ﻣﺴﻠﺤﺔ ﻣﺠﻬﻮﻟﺔ ﺍﻟﻬﻮﻳﺔ ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﻨﺰﻟﻪ ﺑﺎﻟﻌﺎﺻﻤﺔ ﻃﺮﺍﺑﻠﺲ.

من جانبه فندت ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍﻟﻮصاية الغربية ﻓﻲ منشور ﻟﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﻮقعها الرسمي عبر ﺍﻟﻔﻴﺲ ﺑﻮﻙ، بقولها أن البشير ﻳﺒﺎﺷﺮ ﻋﻤﻠﻪ ﺑﺎﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻻﻋﺘﻴﺎﺩﻳﺔ، ﻣﺸﺪﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺍﻹﻋﻼﻣﻴﺔ ﻭ ﺍﻟﻨﺸﻄﺎﺀ ﺍﻟﺘﺤﻘﻖ ﻣﻦ ﺻﺤﺔ ﺍﻷﻧﺒﺎﺀ ﺍﻟﻤﺘﺪﺍﻭﻟﺔ ﻗﺒﻞ ﻧﺸﺮﻫﺎ.

تفاصيل إغلاق معبر رأس جدير الحدودي

طرابلس/ صرح ﺍﻟﻌﻤﻴﺪ ﻣﻨﺠﻰ ﺍﻟﺮﺟﻮﺑﻰ ما يسمي بـ ﻣﺪﻳﺮ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻨﺎﻓﺬ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺪﺍﺧﻠﻴﺔ ﺑﺤﻜﻮﻣﺔ ﺍلوصاية الغربية أن ﺍلإﻏﻼﻕ ﺟﺎﺀ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺳﻮﺀ ﺍﻟﻤﻌﺎﻣﻠﺔ ﺍﻟﺘﻰ ﻳﺘﻌﺮﺽ ﻟﻬﺎ ﺍﻟﻤﺴﺎﻓﺮ ﺍﻟﻠﻴﺒﻰ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻲ ﻭﺣﻔﺎظاً ﻋﻠﻰ ﺳﻼﻣﺔ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻦ ﺍﻟﻠﻴﺒﻰ ﺗﻢ ﺍﻹﻏﻼﻕ.
مضيفاً أﻥ ﺍﻻﻏﻼﻕ ﺳﻴﺴﺘﻤﺮ إﻟﻰ أﻥ ﺗﺘﺪﺧﻞ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﺔ ﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ ﻭﺗﺘﻮﺍﺻﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﺔ
ﺍﻟﺘﻮﻧﺴﻴﺔ ﻟﺘﻮﻓﺮ ﺍﻻﻣﻦ ﻟﻠﻤﺴﺎﻓﺮ ﺍﻟﻠﻴﺒﻰ ﻫﻨﺎﻙ.
مؤكداً ﻋﻠﻰ أﻥ ﺍﻻﻏﻼﻕ ﺟﺎﺀ ﻧﺘﻴﺠﺔ ﺍﺣﺘﺠﺎﺝ ﺍﻟﻤﻮﺍﻃﻨﻴﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﺎﻧﺐ ﺍﻟﺘﻮنسي ﻋﻠﻰ ﻗﺮﺍﺭﺍﺕ ﻟﻬﺎ ﺷﺎﻥ ﺑﺤﻤﺎﻳﺔ
ﻣﻘﺪﺭﺍﺕ ﺍﻟﺸﻌﺐ ﺍﻟﻠﻴﺒﻲ.